هذا الشاب المصري يطمح إلى جعل استثمارات العملات الرقمية بسهولة الأسهم

أرقام الاقتصادية | في مبادرة فريدة من نوعها، منحت سلطات الأوراق المالية في سويسرا الضوء الأخضر لإطلاق أول منتج متداول للعملات الرقمية في العالم، والذي صممته شركة “آمون” لتعقب خمسة أصول افتراضية بارزة.

و”آمون” السويسرية هي شركة تابعة لـ”آمون تكنولوجيز” للتكنولوجيا المالية والتي تتخذ من لندن مقرًا لها، وتقول على موقعها الرسمي، إنها ترمي إلى جعل الاستثمار في العملات الرقمية أمرًا سهلًا كشراء الأسهم، مضيفة أن صندوقها في بورصة زيورخ سيمنح المستثمرين إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة ومتوازنة من هذه الأصول.

ومن المقرر أن يتركز ما يقل قليلًا عن نصف أصول المؤشر في العملة الرقمية الأكثر قيمة “بتكوين”، ونحو ربع الأصول في “ريبل”، و16% في “إثيريوم”، و5% في “بتكوين كاش” و3% في “ليتكوين”، وستفرض رسوم إدارية قدرها 2.5% سنويًا.

المؤسس

تأسست “آمون” على يد رائد الأعمال المصري الشاب “هاني رشوان”، وهو يشغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي للشركة، ويقول إن منتجه الجديد للعملات الرقمية صُمم وفق معايير صارمة تطابق تلك المطلوبة لتداول المنتجات المالية التقليدية في البورصات، والتي يستخدمها المستثمرون على نطاق واسع.

يبلغ “رشوان” من العمر 28 عامًا، وهو من مواليد الإسكندرية، ولديه ولع منذ الصغر بالحواسيب، وتعلم لغة البرمجة “إتش تي إم إل” على يد جده، وسبق له تأسيس وإدارة العديد من الأنشطة التجارية.

انتقل “رشوان” إلى الولايات المتحدة لاستكمال دراسته الثانوية هناك، وعندما كان عمره أربعة عشر عاما، دشن موقعين إلكترونيين للألعاب، أحدهما فقط كان يجتذب 600 ألف زائر سنويًا، بحسب “فوربس”.

التحق “رشوان” بعد ذلك بجامعة ولاية أوهايو لدراسة الاقتصاد وعلوم الحاسب، ثم انتقل إلى جامعة كولومبيا، قبل أن يتخلى عن مسيرته التعليمية للتركيز على طموحه في مجال الأعمال.

مغامرات استثمارية

في أثناء دراسته بجامعة أوهايو، التقى الشاب المصري برائد الأعمال البريطاني “ديفان كوشال” والذي كان يعمل على تطوير طريقة للدفع في معاملات التجارة الإلكترونية، وفي سبيل ذلك تشارك الشابان في تأسيس شركة “كوت”.

تقدما بطلب إلى “أنغل باد” للاستثمار المغامر وتسريع النمو، وتخلفا عن محاضراتهما من أجل التفرغ للمشروع الذي عرضاه على عشرات المستثمرين، والذي أكد “رشوان” خلال لقائه بهم أن “كوت” ستصبح يومًا شركة قيمتها 100 مليار دولار.

حاول “رشوان” الانتظام في الدراسة مرة أخرى بعدما انتقل إلى جامعة كولومبيا، لكنه تخلى عنها مجددًا لتدشين منصته التالية “باي أوت دوت كوم” عام 2014، والتي تُستخدم من قبل كبار المقرضين عبر الإنترنت مثل “ليند آب” و”بروسبر”.

استكملت شركته الناشئة الجديدة برنامج تسريع النمو الذي وضعته “أنغل باد”، وجمعت 4.75 مليون دولار بقيادة المستثمر المغامر “تيم داربر”.

في عام 2017، اختارته “فوربس” ضمن قائمتها “30 تحت الثلاثين” في قطاع التكنولوجيا، والتي تضم 30 شابًا من رواد الأعمال الواعدين في مجالاتهم.

طموح وآمال

يقول “رشوان” عن أحدث مشروعاته: سيعطي المنتج الجديد لشركة “آمون” المؤسسات الاستثمارية التي تركز فقط في استثمارات الأوراق المالية، فرصة مناسبة للتعامل في الأصول الرقمية، كما سيتيح إمكانية الوصول للمستثمرين الأفراد الذين لا يستطيعون حاليًا بلوغ بورصات العملات الافتراضية بسبب العوائق التنظيمية المحلية، بحسب “فاينانشيال تايمز”.

استعانت “آمون” بـ”مارك رودينو” لشغل منصب رئيس العمليات العالمية، وهو أحد الخبراء المخضرمين في مجال الاستثمارات السلبية، وسبق له العمل لدى “إتش إس بي سي” و”ستوكس” للخدمات والمنتجات المالية، وفقًا لبيان أصدرته الشركة.

يراقب رواد عالم العملات الرقمية انطلاق الصندوق بنجاح، حيث يعتقد خبراء أنه سيشكل خطوة حاسمة في سبيل جعل هذه الأصول متاحة بسهولة في جميع أنحاء الأرض، وأحد الخيارات الاستثمارية الأكثر انتشارًا.

تقول “آمون” إنها تعاقدت مع شركات رئيسية في مجال التخزين والتشفير وإجراءات الأمان، بغرض حماية استثمارات العملاء، وتقول إن خدماتها ستجعل الاستثمار الرقمي سهلًا دون قلق بشأن التحديات التي تواجه عمليات الشراء والتخزين والإدارة.

وفقًا لموقع “كريبتو كوينز نيوز” فإن منتج “آمون” الجديد يتشابه مع الصناديق المتداولة في البورصة من الناحية النظرية، بمعنى أنه يسمح للمؤسسات الاستثمارية والمستثمرين الأفراد بالاستثمار في الأصول الرقمية دون الحاجة لوصاية إحدى الجهات أو التعرض لعقبات تنظيمية إضافية.