3 نصائح عند التعرض لهبوط حاد في أسواق الأسهم؟

قد تشهد أسواق الأسهم من فترة إلى أخرى هزات عنيفة تؤدي إلى هبوط مفاجئ وحاد لأسعار الأسهم وقد يخسر فيها المستثمرون مئات المليارات من الدولارات.

وتتداخل في نشوء انهيارات الأسواق المالية العوامل الاقتصادية والجوانب النفسية وسلوك المستثمرين بالبورصة، لتفرز عمليات بيع محمومة للأسهم تؤدي إلى خسارة البورصات جزءا مهما من قيمتها السوقية في غضون أيام.

بم ينصح المحللون عند التعرض لهبوط حاد في أسواق الأسهم؟

ولتعزيز الوعي والثقافة الاستثمارية لدى المستثمرين الصغار ولاسيما المستثمرين الجدد ، نشر موقع “ماركت ووتش” ثلاث نصائح أساسية لمحللين و خبراء لاتباعها في حال أي تراجع حاد في أسواق الأسهم :

1.عدم الهلع

نصحت المحللة الإستراتيجية لدى “Invesco” “كريستينا هوبر” بعدم الهلع والتهور في أي قرار، بل يجب التفكير جيدا في أجواء السوق والتمسك بإستراتيجية التداول التي بدأها المستثمر.

أكد أحد المحللين على أن الخبراء يحذرون المستثمرين من حين لآخر لأي هزة في الأسواق وضرورة الحذر والبعد عن المخاطرة مع تذكر أن هناك مكاسب وخسائر وأطرًا زمنية يجب وضع أهداف عندها سواء عند الصعود أو الهبوط.

2.عدم الشراء أثناء الهبوط

نصح المحلل لدى “مورجان ستانلي” “مايكل ويلسون” بعدم الشراء أثناء هبوط سوق الأسهم حيث إن تراجعها الحاد يثير القلق بين المستثمرين وهذا يدفعها نحو مزيد من الخسائر.

قال “ويلسون” إن سوق الأسهم الأمريكية تعرضت لضغوط مؤخرا من تقرير الوظائف الشهري الذي أثار التكهنات بزيادة وتيرة رفع الفائدة من جانب الفيدرالي.

أضاف “ويلسون” أن هناك قلقًا بين المستثمرين أيضا بشأن تمويل السياسة المالية لإدارة “ترامب” وشكوكًا بشأن الإنفاق على البنية التحتية.

3.مشكلات في الماضي والمستقبل

صرح أحد مديري المحافظ المالية لدى “Nuveen Asset Management” “بوب دول” بأن الارتفاع القوي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية مؤخرًا أثار مرحلة تصحيحية في سوق الأسهم.

أضاف “بوب دول” أن الارتفاع الذي شهدته عائدات سندات الخزانة الأمريكية مؤخرا إنعكس بشكل سلبي على سوق الأسهم، حيث دفع هذا الارتفاع المستثمرين بعيدا عن سوق الأسهم وجعلهم يلتفون حول الاستثمار في السندات الأمريكية، التي وجدوا في عائداتها أرباحًا أفضل.

أشار “دول” إلى أن سوق الأسهم تعرض لمشكلات وضغوط في الماضي، وبالطبع سيواجه مشكلات أخرى مستقبلا.

بشكل عام ينصح الخبراء المستثمرين دائما بإتخاذ الاحتياطات لمواجهة أي إضطرابات واردة في الأسواق، وذلك بوضع الأهداف والخطط التي يجب اتباعها في حالة الهبوط والصعود.