ماذا لو اشترى شخص أسهماً بقيمة ألف دولار في “والت ديزني” عام 2009؟

* عن أرقام المالية: أعلنت “والت ديزني” عن خدمتها لبث العروض التلفزيونية والفيديو “ديزني بلس” لتنافس “نتفليكس”، وقفز سهم الشركة بنحو 12% محققاً مكاسب يومية هي الأكبر منذ مايو 2009 ليقترب من مستوى 130 دولاراً.

ووفقاً لتقرير نشرته “سي إن بي سي”، فإن من استثمر ألف دولار قبل عشر سنوات – تحديداً في الخامس عشر من أبريل 2009 –  في سهم “والت ديزني”، سيكون قد بلغ حجم استثماره نحو 7600 دولار في الخامس عشر من أبريل 2019 بعائد نسبته 660%.

بالمقارنة، حقق مؤشر “S&P 500” الأوسع نطاقاً مكاسب بأكثر من 240% خلال العشر سنوات المشار إليها حتى جلسة أمس.




يأتي ذلك بعد إعلان “ديزني” عن خدمة العروض التلفزيونية باشتراك شهري يقدر بـ6.99 دولار أو ما يقرب من سبعين دولاراً سنوياً، وهو ما يعد أرخص من تكلفة نفس الخدمة التي تقدمها “نتفليكس”.

ومن المتوقع أن تجذب خدمة “ديزني بلس” عدد مشتركين يتراوح بين 60 مليون و90 مليون مشترك بحلول عام 2024، أما إجمالي عدد مشتركي “نتفليكس”، فقد بلغ 148 مليوناً بنهاية فبراير وسط توقعات بأن يصل إلى 335 مليوناً بحلول عام 2028.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.