كيف تصبح متداول

كيف تصبح متداول؟ احصل على فرصة لتحقيق أحلامك



من المؤكد أنك شاهدت أفلاما مثل مارجن كول وذئب وول ستريت وغيرها الكثير حيث يمر محترفو السوق بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية ويكسبون الملايين بمجرد النظر إلى المخططات والرسوم البيانية المالية. ربما أردت أن تفعل الشيء نفسه، حيث أن الفكرة جذابة بالفعل. من منا لا يرغب في كسب المال من خلال دراسة تحركات السوق على الشاشة وإجراء الصفقات بناء على البيانات والتحليلات؟ هذا ممكن حقا ويستحق وقتك، لذا دعنا نرى كيف يمكنك جعله واقعا.

احصل على فرصة لتحقيق أحلامك

FBS تحقق أحلامك! وسيط الفوركس الموثوق الذي يمكنك الاعتماد عليه.

احصل على 100 دولار مجانا و ابدأ مسيرتك في عالم التداول! احصل على البونص الآن:

Trade 100 Bonus

ما المساعدة التي يقدمها Trade 100 Bonus

بالنسبة للمتداول المبتدئ: يتيح Trade 100 Bonus الفرصة للمتداول المبتدئ لدراسة الأساسيات، والانخراط الكامل في العملية بصورة عملية، وبالتالي التداول بصورة فعالة ومستمرة. وبالطبع، فإنك لست بحاجة لاستثمار مالك الخاص! خذ وقتك في التعرف على سوق الفوركس ومنصة FBS، اختبر نفسك وتقدمك، تسلح بالمزيد من المعرفة، مع التعرض لأقل حد ممكن من المخاطر.

بالنسبة للمتداول ذو الخبرة: إذا كنت متداولا خبيرا، فإن Trade 100 Bonus هو فرصتك للتعرف على منصة FBS. تداول أزواج العملات الرئيسية، وتمتع بسبريد منخفض وبخيار الحسابات الإسلامية. وبالطبع يمكنك تحقيق بعض الأرباح مستفيدا من المبلغ الذي نقدمه للترحيب بك!

تماما كما في الأفلام

إن وفرة الأجهزة التقنية وتنوعها وتوافر الإنترنت أمور تجعل تداول الفوركس سهلا للغاية من الناحية الفنية. ما يفعله المتداول، سواء كان كهواية لمرة واحدة في الأسبوع أو مهنة بدوام كامل، هو قراءة الأخبار، وفهم كيفية تأثيرها على الأسعار، والنظر في المخططات والرسوم البيانية المختلفة التي تمثل تلك الأسعار، وإجراء التداولات وفقا للمعلومات التي تم الحصول عليها. كل ذلك يمكن القيام به من خلال سطح مكتب أو كمبيوتر محمول أو هاتف محمول. الأدوات التي يحتاجها المتداول إذا، ليست سوى هاتف ذكي ووصول إلى شبكة الإنترنت.

القرار قرارك

يتميز التداول بمرونة مطلقة تتماشى مع أسلوب حياتك. يمكنك أن تصبح متداولا بدوام كامل تعتمد في معيشتك بنسبة 100% على الأرباح التي تحققها في السوق، أو ربما الاكتفاء بما تكسبه كمصدر دخل إضافي بدوام جزئي. يمكنك القيام بذلك للمتعة فقط أو لأي سبب آخر، سواء لجمع المال أو بدافع الفضول أو تطوير الذات. هذه الحرية في دمج تداول الفوركس في نمط حياتك هي ميزة أخرى تجعله أمرا يستحق النظر.

لا مشكلة

من الناحية الفنية، تعتبر الأمور سهلة جدا إذا كنت ترغب في تجربة التداول: قم بالتسجيل وتأكيد بيانات الاعتماد الخاصة بك ومن ثم إيداع الأموال والبدء بفتح الصفقات. من تلك اللحظة، يمكنك اعتبار نفسك متداولا. إذا كنت حديث العهد تماما بالتداول، ولم تكن معتادا على منصة تداول أو صفحة شخصية، فلا تقلق، سوف تتقن كل هذه الأشياء في وقت لا يكاد يذكر. خذ بعض الوقت للتحقق من الإرشادات الخاصة بالمبتدئين. لقد قمنا بإعداد النصوص ومقاطع الفيديو التي ستجعل خطواتك الأولى في عالم التداول سلسة للغاية.

اعرف موقعك

سوف تطرح الآن سؤالا طبيعيا: كيف أصبح جيدا كأولئك المتداولين المشهورين الذين يكسبون الملايين كما في الأفلام تماما؟ الجواب: لا حاجة لذلك. كل ما عليك فعله هو السعي لتصبح نسخة أفضل من نفسك. هذا يعني أنه إذا كان بإمكان المتداول أن يبدأ الشهر بمبلغ مئة ألف دولار وينهي الشهر بمبلغ 105 آلاف دولار، فهذا جيد. إذا بدأ متداول آخر بـ 100 دولار أمريكي وأغلق الشهر بـ 105 دولارات، فهذا جيد بنفس القدر. لذا، لا تقارن نفسك مع متداولين آخرين ولا تستسلم لعقلية المقامر. قم بقياس نجاحك فقط كنسبة مئوية بين المبالغ الأولية والنهائية الخاصة بك. هذا النهج سيجعل تقييمك الذاتي أكثر فعالية وسهولة وصدقا.

دوجو ستايل (التدريب الياباني)

حاول عبر حساب تجريبي أولا. يعتبر هذا النوع من الحسابات مفيدا حقا حث يمنحك فكرة عن كيفية القيام بالأمور على أرض الواقع من خلال محاكاتها فنيا، كما يساعدك في التعود على منصة التداول وصفحتك الشخصية وكافة التطبيقات ذات الصلة. وبالتالي فهو يحضّرك للعالم الحقيقي الذي سوف تقوم فيه بما أصبحت بارعا به فنيا ومستعدا له عمليا. الأمر مشابه لمحاكي الطيران الذي على كل طيار إتقانه تماما قبل أن يتولى عجلة قيادة طائرة حقيقية على متنها ركاب حقيقيون. من الواضح أن هناك فرقا بين التداول التجريبي والمال الحقيقي، تماما كما هو الحال بين الطيران الحقيقي والمحاكاة. ولا شك أنك تريد جعل هذا الانتقال سلسا قدر الإمكان، أليس كذلك؟ هذا هو الهدف الحقيقي للحسابات التجريبية.

الانفعالات والعواطف

قد تعتبر الأمر سخيفا، لكن انفعالاتك ومشاعرك ستكون مشكلتك الرئيسية عند بدء التداول. ليست الأمور الفنية، ولا نقص المعرفة، ولا تقلبات السوق، ولا أي شيء آخر. من السهل التعامل مع جميع العوامل الخارجية. بعضها قابل للإدارة، لذا يمكنك إدارتها. فيما يأتي البعض الآخر كمعطيات ليس عليك سوى التفاعل معها. ومع ذلك، تصبح هذه الصورة أكثر تعقيدا بعض الشيء عندما تبدأ الانفعالات والعواطف، وهي أمور لا يمكنك تفاديها بشكل كامل لأن أموالك على المحك. فقط ضع ذلك في اعتبارك وكن مستعدا: صحيح أن هناك العديد من العوامل الخارجية التي عليك التعاطي معها وإدارتها، لكن عالمك الداخلي هو ما يتطلب منك درجة أعلى من التركيز. إذا اتخذت قرارات سوق رصينة، ستحظى بتداولات مثمرة.

الحدس

كما هو الحال في أي فن أو مهنة، تأتي بعض الأشياء مع الوقت. حدس السوق هو واحد من هذه الأشياء. لا يوجد شيء خاص به حقا، ولكن الكثير من المتداولين لا يقربونه بما يكفي. يعود ذلك في الأساس لأنهم يعتقدون أن الجانب الفني هو كل ما يلزم، على غرار مثال الرحلة الجوية، حيث يكفي توجيه الطائرة وفحص المؤشرات لتصبح طيارا. ومع ذلك، فإن الطيار الجيد يذهب أبعد من ذلك في التعلم والمحاولة والصبر. المبدأ ذاته ينطبق هنا: لبدء تطوير حدس السوق، سوف تحتاج إلى الوقت والملاحظة والصبر ورصانة التفكير. احرص على تطوير تداولاتك وتكريس نفسك تماما للتداول في تلك الدقائق أو الساعات أو الأيام التي قررت قضاءها في عالم الفوركس. كن متأكدا، ستجني ثمار الأمر، وسيكون حدسك موجودا لمساعدتك. في نهاية المطاف، لا أحد قادر على هزيمة السوق طوال الوقت. حتى أفضل المتداولين يرتكبون الأخطاء. كل ما تحتاجه هو إمالة ميزان القرارات بأكبر قدر ممكن فوق 50% لصالح الصحيحة منها طبعا.

تعليق واحد

هل تريد إضافة تعليق؟
  1. يارب اكسب فلوس كتير انشاء الله
    يارب اكون غنى ومعيا فلوس كتير يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.