3 خطوات كافية لتحقيق نمو مالي ساحق

الرغبة في النمو المالي هو أحد المظاهر الصحية المحمودة في حياة الشخص الطموح، وهو أمر يجب أن ندعمه ونشجعه، لأنه كلما كان الفرد مكتفيا ماليا ومرتاحا في معيشته صبَّ ذلك بلا شك في مصلحة المجتمع، فالمجتمع يصلح وينمو بنمو أفراده في مختلف جوانب حياتهم. ولكن النمو المالي وتحقيق الحرية المالية بالطرق المشروعة ليس للجميع، بل فقط لمن يرى في نفسه أنه سيكون شخصا استثنائيا بطموحه وجهده ومثابرته واستعداده للتعلم وتطوير نفسه وتنمية خبراته باستمرار.

وهذه ٣ خطوات كافية لتحقيق لنمو مالي ساحق:

1-زيادة ونمو الدخل

إن الدخل هو المورد المالي الأساسي والأول. وعلى من يطمح إلى تحقيق نجاح مالي حقيقي ومتوازن، أن يزيد في دخله باستمرار سواء كان موظفا أو يعمل لصالح نفسه. ينبغي أن يخطِّط لزيادة دخله وفق خطة واضحة (مثلا زيادة ١٥٪ كل سنة أو مضاعفة الدخل خلال ٣ أو ٥ سنوات). ومن جانب آخر، ينبغي أن يكون لك مصادر متعدِّدة للدخل، فليس من الحكمة الاعتماد الكلي على مصدر واحد للدخل طوال السنين! فالاعتماد على مصدر دخل واحد يقف وراء معاناة الكثير من الناس من الناحية المالية، وسبب ذلك هو إما فقر وعيهم المالي وإما فقر طموحاتهم. قد لا تكون لديك الآن رؤية واضحة أو أفكار جاهزة، لكنك مع اهتمامك بتعديد مصادر دخلك والتخطيط لذلك من الآن، سينتهي بك الأمر تحقق هذا الهدف مستقبلا.




2-تنمية رأس المال

الثروة الفعلية هي ليست الدخل المرتفع كما يعتقد أكثر الناس، بل هي رأس المال الذي تمتلكه وتستثمره، وهو المقياس الحقيقي لتقدمك المالي. وإذا لم يكن لديك رأس مال بعد، فابدأ بتأسيسه الآن، ابدأ بإدارة شؤونك المالية بحكمة أكبر وخطِّط لتكوين نواة مالية تنطلق منها. أما إذا كنت تملك رأس مال جيد يمكن تحريكه في سوق الاستثمار فأنت في وضع مبشر، لأن هذا هو النواة الثانية التي يمكنك الاعتماد عليها للانطلاق نحو آفاق التوسع المالي.

3-التنويع في الاستثمار

الاستثمار هو فن توليد المال من المال، وكل فكرة تصب في نفس المفهوم فهي استثمار. والتنويع في الاستثمار هو ما يحمي رأس مالك واستثماراتك من الظروف التي لا يمكن التنبؤ بها، حيث يقلِّل من المخاطرة إلى حد كبير بحيث تكاد تكون غير مؤثرة فعليا على المدى البعيد. إذا فالتوزيع الصحيح لاستثماراتك هو مؤشر قوي على صلابة ورسوخ حريتك المالية. “لا تضع كل مالك في استثمار واحد”، الجميع يعرف هذه القاعدة الشهيرة، ولكن ما لا يعرفه الجميع هو كيف يقوم بتنويع استثماراته بالطريقة الصحيحة، فالتنويع ليس تنويعا عشوائيا! خط البداية دائما لتحسين وضعك المالي يكون بالتعلم والثقيف الاستثماري.

ختاما، للانطلاق نحو آفاق النمو المالي، عليك أن تعمل على:

  1. تنمية الدخل، النواة الاولى
  2. بناء رأس المال، النواة الثانية

فكلما تعددت وتنوعت عندك مصادر الدخل، وكلما كان لديك رأس مال جيد، كان ذلك مؤشرا على أنك تسير في خط مالي سليم.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.