شرح تداول العملات للمبتدئين

شرح تداول العملات للمبتدئين

إذا كنت تريد البدء في التداول, ولكنك لا تعرف من أين تبدأ ولا كيف تبدأ. إليك فيما يلي دليلنا المفصل لشرح تداول العملات للمبتدئين.

عندما يفكر الناس في العملة الرقمية، فربما تكون كلمة “معقدة” من أولى التمثلات التي تتبادر إلى أذهانهم. كان هذا المفهوم موجودًا منذ أكثر من عقد من الزمان إلى الآن، ولكن لا يزال الكثيرون لا يفهمونه تمامًا، لكن من يستطيع إلقاء اللوم عليهم؟

عندما ظهرت Bitcoin لأول مرة في عام 2009، فإنها قد جذبت انتباه صناعات التمويل والتكنولوجيا بشكل كبير. ولفترة من الوقت، لم يكن الناس مهتمين بها حتى بدأت تكلفتها في الارتفاع ل 19783 دولارًا للقطعة الواحدة في عام 2017. ربما كانت هذه هي ذروة الضجيج المحيط بالعملات الرقمية وفجأة أراد الناس أن يكونوا في هذا الاتجاه. منذ ظهور أول عملة رقمية للآن، فقد ظهرت عملات أخرى في الفضاء الرقمي لتكون بمثابة منافسة. أصبحت أمثال Ethereum وRipple وLitecoin والمزيد أيضًا مستقرة وتستحق الاستثمار فيها كذلك، حيث أن هاته التكنولوجيا تجذب وتعد بعصر جديد من المحافظ الإلكترونية والمدفوعات غير النقدية.

في هذا المقال، سنقدم لك دليلنا الكامل لشرح تداول العملات الرقمية للمبتدئين, والذي سيتطرق لكل ما يتعلق بالعملات الرقمية وتداولها لمساعدة المبتدئين على تكوين الفهم والاطلاع اللازمين لبدء مسار تداولي جيد وبشكل صحيح.

ما هي العملات الرقمية؟

قبل المضي قدمًا، سيكون من المفيد لنا أن نكون على نفس الصفحة لذلك سنبدأ بفهم ماهية العملات الرقمية. ببساطة، العملات الرقمية هي نوع من المال الذي لا يوجد إلا إلكترونيًا أي أنها عبارة عن نقود رقمية، إذا صح التعبير. وتهدف التكنولوجيا التي تقف وراءها إلى حل بعض أهم نقاط الألم المتعلقة بالأوراق النقدية التقليدية. فهي تلغي الحاجة إلى وجود هيئة إدارية، مثل البنك، لطباعتها وإصدارها. كما وتتم التحويلات من شخص لآخر أيضا دون الحاجة إلى المرور عبر وسيط بالإضافة إلى المعاملات الفورية التي لا يتم فرضها برسوم عالية كما في حالة المعاملات التقليدية.

إليك فيما يلي قائمة بأهم مزايا العملات الرقمية:

*معاملات أسرع وأرخص: فبدلاً من الاضطرار إلى اتباع جميع الإجراءات القانونية والخطوات غير الضرورية عند إرسال الأموال إلى شخص آخر، يتم تحويل العملة الرقمية بشكل بسيط ومباشر نسبيًا. فلا توجد حاجة إلى وكلاء ووساطة وعمولات ورسوم إضافية، مما يجعل من معاملاتك تتم بشكل سريع وسهل ورخيص.

*التعاملات الآمنة والسرية: أي معاملة تتم باستخدام العملة الرقمية تكون مشفرة وآمنة ومجهولة الهوية بشكل أساسي. لا أحد يمكنه الحصول على فرصة للتجسس على نشاطك المالي أو الحصول على التفاصيل الخاصة بك من سجل حسابك، مثل البنوك. فقط أنت لديك القدرة على التحقق من معاملاتك الأخيرة.

*الحرية المالية لمن لا يتعاملون مع البنوك: على الصعيد العالمي، فهناك حوالي 7 مليارات من البالغين الذين لا يتعاملون مع البنوك. هذا يعني أنه ليس لديهم حساب مع أي مؤسسة مالية أو مزود خدمة أموال عبر الهاتف المحمول. قد يكون هذا نتيجة لإجراءات هاته المؤسسات الصارمة والمتطلبات التي تفرضها على المودعين والتي يمكن أن تشكل عائقًا كبيرًا للكثيرين. ونظرًا لعدم وجود ذلك مع العملات الرقمية، فيمكن لأي شخص أن ينشئ حسابا بسرعة ويبدأ في إجراء معاملاته المالية بكل سلاسة وسهولة وأمان.

*التجارة الدولية السريعة: مع العملات الرقمية الآن، يمكن تحويل ما كان يستغرق أيامًا أو أسابيع متتالية في غضون ثوانٍ فقط. ونظرًا لأن هذه المعاملات تتم عبر الإنترنت، فلا يلزم نقلها من بنك إلى آخر وهذا يسمح بتقليل وقت انتظار تحويل الأموال بغض النظر عن مكان وجودك في العالم.

*فرصة استثمارية متنامية: لقد مر وقت طويل منذ ظهور Bitcoin، والآن يوجد حوالي 5000 عملات بديلة مختلفة متداولة اليوم وتخدم أكثر من 20000 سوق. نمو هذا القطاع في المستقبل متعلق بتكيف العالم معه وأخذه لاحتياجات سكان ما بعد الحداثة بالاعتبار. عدد من هذه العملات هي فعلا قيد الاستخدام والتداول اليوم وهي تشكل فرصة استثمارية كبيرة لأولئك الذين يرغبون في المشاركة في تداولها.

 5 نصائح وحيل يجب أن تعرفها قبل التفكير في تداول العملات الرقمية:

إذا كنت تخطط لبدء تداول العملات الرقمية أو الاستثمار فيها، فمن المهم جدا أن تكون على دراية بأغوار وأسرار المجال الجديد الذي ستدخله. فيما يلي، سنقدم لك بعض النصائح التي يجب أن تضعها بعين الاعتبار حتى تكون مستعدا للمغامرة المالية الجديدة:

*ابحث عن مصادر أخبار ذات سمعة طيبة:

سيكون هناك دائمًا الكثير من الآراء المتعارضة حول العملات الرقمية حيث يعتقد الكثيرون أن العملات الرقمية مجرد موضة عصرية عابرة، ولن يجد من ينخرطون فيها سوى خيبة الأمل.

إذا كنت مقتنعًا بالفعل أن استثمارك فيها سيكون فرصة جدة لك، فما عليك سوى التمسك بالمصادر التي يمكنك الوثوق بها وتجنب ضجيج غير المؤمنين. إذا كنت تريد أن تكون مستثمرًا ناجحًا أو مالكًا للعملة الرقمية، فالتزم بالحقائق وتجنب الآراء.

*كن مستعدًا للتقلبات:

ليس سراً أن العملة الرقمية لا تزال غير مستقرة مثل العملات التقليدية. فمثلا خذ بعين الاعتبار تضخم البيتكوين إلى ما يقارب 20000 دولار للقطعة الواحدة قبل أقل من ثلاث سنوات. عليك أن تكون رشيقًا في قراراتك وأن تفكر في الأفضل بالنسبة للمبلغ الحالي للأصول التي لديك.

حتى تجار ومالكو العملات الرقمية المتمرسون ما زالوا غير محظوظين في إتقان اتجاهات هذه العملات الافتراضية، لذلك لا تنصدم إذا وجدت نفسك في نفس القارب.

*قم بمغامرة مع العملات البديلة الأخرى:

تعتبر عملة البيتكوين مجرد عملة واحدة من مختلف العملات الرقمية المتوفرة حاليا. احرص على عدم وضع كل ما لديك في عملة واحدة، فقد ينتهي بك الأمر بالخسارة ثم الكسب. قم ببعض البحث واكتشف العملات التي تعرف ازدهارا جيدًا مع أكثر حالات الاستخدام والتي يمكنك الاستفادة منها. أنت حر ولك كامل الاختيار فيما ستفعله بعملاتك الرقمية، لذا اختر أصولك بحكمة.

*تعلم استخدامات المحافظ الساخنة والباردة:

بينما تتواجد العملات الرقمية بشكل رقمي، لا يزال بإمكانك امتلاك طريقة لتخزينها عبر الإنترنت بشكل غير متصل أيضا وذلك من خلال المحافظ الساخنة والمحافظ الباردة. إذا كنت مبتدئًا، فسيكون الوصول وصولك للمحافظ الساخنة غير المتصلة أكثر سهولة بالنسبة لك وستكون أكثر فائدة وتنوعا. ومع ذلك، فإن المحافظ الباردة توفر مزيدًا من الحماية من المخترقين والأوغاد الآخرين. وكجزء من رحلتك إلى تنويع أصولك، يجب أن تتعلم كيفية استخدام كلا النوعين من المحافظ.

*كن حذرا:

بينما تتمتع العملات الرقمية بدرجات أمان أعلى من العملات التقليدية، إلا أنها لا تزال في حالة تأهب. إذا كنت ترغب في تداول أو امتلاك كميات كبيرة من العملات الرقمية في محفظتك المحمولة، فيجب أن تكون مستعدًا للتصرف ضد المخاطر ونقاط الضعف التي تفتح نفسك لها.

حاول دراسة مختلف الطرق التي يمكنك بها التعامل مع أصولك المكتشفة حديثًا وحاول إيجاد الكيفية التي يمكنك بها إدارة أموالك بشكل مسؤول وملائم لك.

سيستغرق إتقان التداول والاستثمار في العملات الرقمية بعض الوقت كما وسيتطلب الكثير من الجهد والتعلم، لذلك لا تضغط على نفسك لتصبح مطلعا على كل أغوار هذا المجال في اليوم الأول. مثل أي مهارة، يستغرق الأمر وقتًا وتعلما مستمرًا لمعرفة كيف يمكنك تعظيم إمكانات عملاتك الرقمية سواء كنت تريد استخدامها للتداول أو المعاملات اليومية. وفيما يلي من دليل شرح تداول العملات للمبتدئين هذا، سنساعدك على معرفة كل ما يتعلق بتداول العملات الرقمية من أساسيات:

ما هو تداول العملات الرقمية؟

تداول العملات المشفرة هو عملية المضاربة على تحركات أسعار العملات الرقمية عبر حساب تداول عقود الفروقات أو شراء وبيع العملات الأساسية عبر البورصة.

تداول العملات الرقمية عن طريق عقود الفروقات:

تداولات عقود الفروقات هي عبارة عن مشتقات، والتي تمكنك من المضاربة على تحركات أسعار العملات الرقمية دون الحاجة لامتلاك العملات الأساسية. يمكنك القيام بذلك بشكل طويل (الشراء) إذا كنت تعتقد أن قيمة العملة المشفرة سترتفع أو بشكل قصير (“البيع”) إذا كنت تعتقد أنها ستنخفض.

كلا الخياران لهما رافعة مالية مما يعني أنك تحتاج فقط إلى إيداع وديعة صغيرة – تُعرف باسم الهامش – للحصول على تعرض كامل للسوق الأساسي. يتم احتساب ربحك أو خسارتك وفقًا للحجم الكامل لصفقتك، لذلك ستزيد الرافعة المالية على حد سواء من أرباحك وخسائرك.

شراء وبيع العملات المشفرة عبر البورصة:

عندما تشتري العملات الرقمية عبر البورصة، فأنت تشتري العملات نفسها. ستحتاج إلى إنشاء حساب في بورصة رقمية من اختيارك، ثم طرح القيمة الكاملة للأصل لفتح المركز، ثم بعدها تخزين توكينات العملات الرقمية في محفظتك الخاصة حتى تكون جاهزًا للبيع.

لكا بورصة رقمية طريقتها في عرض البيانات واستعمال التكنولوجيا لذلك فأنت ستحتاج إلى تعلم كيفية التعامل مع هاته التكنولوجيا وكيف تقرأ البيانات بشكل صحيح. تمتلك العديد من البورصات الرقمية أيضًا قيودًا على المبلغ الذي يمكنك إيداعه وأحيانا قد يكون الحفاظ على الحسابات مكلفا جدا.

كيف تعمل أسواق العملات الرقمية؟

أسواق العملات الرقمية لا مركزية، الأمر الذي يعني أنها لا تصدر أو تدعم من قبل سلطة مركزية مثل الحكومة. وبدلاً من ذلك، يتم تشغيلها عبر شبكة من أجهزة الكمبيوتر ورغم ذلك، فإنه يمكن شراء وبيع العملات المشفرة عبر البورصات وتخزينها في “المحافظ”.

على عكس العملات التقليدية، فإن العملات الرقمية موجودة فقط كسجل رقمي مشترك للملكية مخزن على blockchain. عندما يريد المستخدم إرسال وحدات عملة مشفرة إلى مستخدم آخر، فإنه يرسلها إلى المحفظة الرقمية لهذا المستخدم. ولا تعتبر المعاملة نهائية حتى يتم التحقق منها وإضافتها إلى blockchain من خلال عملية تسمى التعدين. هذه أيضًا هي الطريقة التي يتم بها إنشاء توكينات العملات الرقمية الجديدة.

ما الذي يساهم في حركة وتقلب سوق العملات الرقمية؟

تتحرك أسواق العملات المشفرة وفقا للعرض والطلب. ولأنها لامركزية، فإنها تميل إلى البقاء خالية من وبعيدة على كل الاهتمامات الاقتصادية أو السياسية التي من العادي أن تؤثر على العملات التقليدية. بينما لا يزال هناك الكثير من عدم اليقين المحيط بالعملات الرقمية، فيمكن أن يكون للعوامل التالية تأثير كبير على أسعارها:

العرض: إجمالي عدد العملات مع معدل إطلاقها أو إتلافها أو فقدانها.

رسملة السوق: قيمة جميع العملات الموجودة وكيف يدرك المستخدمون أن هذا المجال يتطور.

الصحافة: الطريقة التي يتم بها تصوير العملة الرقمية في وسائل الإعلام ومقدار التغطية التي تحصل عليها.

التكامل: مدى سهولة اندماج العملة الرقمية في البنية التحتية الحالية كأنظمة دفع التجارة الإلكترونية.

الأحداث الرئيسية: الأحداث الكبرى مثل التحديثات التنظيمية، والاختراقات الأمنية، والنكسات الاقتصادية.

كيف يعمل تداول العملات الرقمية؟

يمكنك تداول العملات الرقمية عبر حساب عقود الفروقات وهي منتجات مشتقة تمكنك من التكهن بما إذا كانت العملة الرقمية التي اخترتها سترتفع أو ستنخفض من حيث القيمة. يتم تحديد الأسعار بالعملات التقليدية مثل الدولار الأمريكي، ولا يمكنك أبدًا امتلاك العملة المشفرة نفسها عبر هذه الطريقة.

عقود الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية مما يعني أنه يمكنك فتح مركز مقابل جزء بسيط من القيمة الكاملة للتداول. على الرغم من أن المنتجات ذات الرافعة المالية يمكن أن تضخم أرباحك، إلا أنها يمكن أن تزيد من الخسائر أيضًا إذا تحرك السوق ضدك.

ما هو السبريد في تداول العملات الرقمية؟

السبريد هو الفرق بين أسعار البيع والشراء المعروضة للعملة الرقمية. مثل العديد من الأسواق المالية، فعند فتحك لمركز في سوق العملات الرقمية، سيتم تقديم سعرين. إذا كنت ترغب في فتح مركز طويل المدى، فأنت تتداول بسعر الشراء، والذي يكون أعلى قليلاً من سعر السوق. وإذا كنت ترغب في فتح مركز قصير الأجل، فأنت تتداول بسعر البيع ويكون أقل بقليل من سعر السوق.

ما هو اللوت في تداول العملات الرقمية؟

غالبًا ما يتم تداول العملات الرقميات في لوتات وهي عبارة عن دفعات من توكينات العملات الرقمية المستخدمة لتوحيد حجم التداولات. ونظرًا لأن العملات الرقمية تكون شديدة التقلب، فإن اللوتات تكون صغيرة جدًا حتى أن معظمها تكون عبارة عن مجرد وحدة واحدة من أساس العملة الرقمية. ومع ذلك، يتم تداول بعض العملات الرقمية بلوتات أكبر.

ما هي الرافعة المالية في تداول العملات الرقمية؟

الرافعة المالية هي وسيلة لاكتساب التعرض لكمية كبيرة من العملات الرقمية دون الحاجة إلى دفع القيمة الكاملة لتداولك مقدمًا. وبدلاً من ذلك، تقوم بإيداع وديعة صغيرة تُعرف بالهامش. عند إغلاق مركز برافعة مالية، يعتمد ربحك أو خسارتك على الحجم الكامل للتداول.

صحيح أن الرافعة المالية ستضخم وستزيد من أرباحك إلا أنها قد تضخم وتزيد من حجم خسائرك أيضا بما في ذلك الخسائر التي يمكن أن تتجاوز الهامش الخاص بك في صفقة فردية. وبالتالي، فإن التداول بالرافعة المالية يجعل من المهم معرفة وتعلم كيفية إدارة المخاطر قبل اتخاذ أي قرار.

ما هو الهامش في تداول العملات الرقمية؟

الهامش هو جزء أساسي من التداول بالرافعة المالية. إنه المصطلح المستخدم لوصف الإيداع الأولي الذي تضعه لفتح مركز الرافعة والحفاظ عليه. عندما تتداول العملات الرقمية على الهامش، تذكر أن متطلبات الهامش الخاصة بك ستتغير اعتمادًا على وسيطك وحجم تداولك.

عادة ما يتم التعبير عن الهامش كنسبة مئوية من المركز الكامل. على سبيل المثال، قد يتطلب التداول بالبيتكوين (BTC) دفع 15٪ من القيمة الإجمالية للمركز ليتم فتحه. لذا فبدلاً من إيداع 5000 دولار مثلا، سيكون عليك إيداع 750 دولارًا فقط.

ما هو البيب في تداول العملات الرقمية؟

البيب هي الوحدة المستخدمة لقياس الحركة في سعر العملة الرقمية وتشير إلى حركة مكونة من رقم واحد في السعر عند مستوى معين. بشكل عام، يتم تداول العملات الرقمية ذات القيمة على مستوى “الدولار”، لذا فإن الانتقال من سعر 190.00 دولارًا إلى 191.00 دولارًا، على سبيل المثال، يعني أن العملة الرقمية قد تحركت ببيب واحد. ومع ذلك فإنه يتم تداول بعض العملات الرقمية منخفضة القيمة بمقاييس مختلفة، حيث يمكن أن يمثل البيب سنتًا واحدا أو حتى جزءا صغيرا من السنت.

من المهم جدا قراءة التفاصيل على منصة التداول التي اخترتها للتأكد من فهمك للمستوى الذي ستُقاس به تحركات الأسعار قبل أن تقوم بالتداول.

لقد حاولنا في دليلنا الشامل هذا لشرح تداول العملات للمبتدئين أن نساعدك على الإحاطة عليما بكل ما يتعلق بالعملات الرقمية وتداولها حتى تكون على استعداد تام لبدء رحلتك والتأكد من أنك تسير على الطريق الصحيح. قم بفهم متضمنات المقال بعناية وخذهم بعين الاعتبار على طول الرحلة حتى تتأكد من اتخاذك للقرارات الصحيحة.

*المراجع : ١ و ٢

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇