سلسلة قوانين كسب المال – قانون الايمان

القانون الثاني : قانون الايمان

ما تصدقه وتؤمن به بكل قوة وبكل جوارحك يصبح واقعك الذي تعيشه، فأنت ترى فقط ما تصدقه، خاصة تلك المعتقدات التي كونتها عن نفسك، بطريقة تجعلك ترفض كل ما خالف هذه المعتقدات في واقعك المحيط. أنت لا تصدق ما تراه، بل إنك ترى فقط ما تصدقه، وتجده يتفق مع معتقداتك وظنونك، خاصة فيما يتعلق بالمال.

هل تفكر طوال الوقت في أنك مولود لتكون فقيرا فاشلا؟ لا تلومن عقلك على أن صدَّقك وحقّق لك ما تؤمن به. معتقداتك تعمل كمجموعة من المرشِّحات التي تحجب ما لا يتماشى معها. والعكس صحيح، إذا كنت مؤمنا بقدرتك على النجاح في هذه الحياة، إيمانا يصاحبه التفكير والعمل، فإنك قطعت نصف الطريق إلى بلوغ مبتغاك. هذا الإيمان يدفعك -بغير وعي أحيانا- إلى الانخراط في نشاطات وسلوكيات لإثبات حقيقة الأفكار التي تسيطر عليك.

الحقيقة أنه ليس هناك شخص أفضل منك وليس هناك شخص أكثر ذكاءً منك. إذا كان هناك شخص ما يُبلي بشكل أفضل منك، فهذا لأنه قام بتطوير مواهبه الفطرية بشكل أفضل منك. لقد تعلم قانون السبب والنتيجة، وقام بتطبيقه في الجانب المالي من حياته قبل ان تفعل أنت ذلك. كل شيء قام به الناجحون من قبلك، يمكنك أنت أيضا أن تقوم بذلك إذا تعلمت “كيف” وآمنت بنفسك. إذا أمعنت في الأمر بتدبر، ستجد أن “العقل أعدل قسمة بين الناس”، خلقنا جميعا متساويين، ما زاد من جهة نقص في أخرى، وما نقص هنا زاد هناك.

موعدنا يتجدد مع القانون الثالث ، تذكير! هذه القوانين تحتاج لقراءة بتدبر وتمعن وتفكر، ثم قناعة، ثم تنفيذ.

إذا فاتك الاطلاع على القانون الأول، هذا رابط الموضوع : 

قانون السبب والنتيجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.