الأهداف الاستثمارية قصيرة المدى مقابل طويلة المدى

يمثل عامل الوقت المتاح للمستثمر من أجل بلوغ أهدافه الاستثمارية عاملا مُهِما في اختيار الأداة والإستراتيجية الاستثمارية المناسبة. الأهداف التي يرغب في تحقيقها المستثمر خلال السنوات القليلة القادمة تعتبر أهدافا قصيرة المدى، بينما الأهداف التي يريد تحقيقها في غضون خمس أو عشر سنوات تعتبر أهدافا متوسطة المدى. وما زاد عن ذلك فهي بالطبع أهداف طويلة المدى.

توجد علاقة وثيقة تربط المدة الزمنية للهدف الاستثماري بالعائد ونسبة المخاطرة، حيث يمنحك طول المدة الزمنية مرونة أكبر للتعامل مع قدر أعلى من المخاطر رغبة في تحقيق المزيد من الأرباح. وكلما كان الوقت المطلوب لتحقيق هدفك الاستثماري قصيرا، قلَّ شعورك في المقابل بالارتياح لتحمّل مخاطر عالية، وسبب ذلك طبعا عدم وجود الوقت الكافي لتغيير استراتيجية العمل أو التعويض عن أي خسارة قد تلحق بك.

لذلك فإن طول الفترة الزمنية التي تتميز بها الأهداف الاستثمارية بعيدة المدى يعتبر عاملا مساعدا لك للتعاطي مع إستراتيجيات استثمارية أكثر اندفاعا نحو المخاطرة من خلال التركيز على الاستثمارات التي تتيح لك مجالا أكبر لتحقيق عائدات كبيرة. أما قصر الوقت الذي تتميز به الأهداف الاستثمارية قصيرة المدى فهو في المقابل يدفعك ويجبرك للتركيز على إستراتيجيات استثمارية بمستويات مخاطرة منخفضة قد لا تنتج عوائد كبيرة. وبخصوص إذا اخترت أهدافا متوسطة المدى، يمكنك حينها الجمع والتنويع بين استثمارات عالية وأخرى منخفضة المخاطرة.




يجدر بك الانتباه إلى أن أهدافك طويلة المدى مع مرور الوقت تتحول إلى أهداف قصيرة المدى. لذلك فمن الأفضل لك أن تعيد تقييم استثماراتك بعد كل فترة زمنية معينة لتقيس مقدار التقدم الذي حقَّقته، وتقرر ما إذا كان الوقت حان لأدخال تعديلات على خططك الاستثمارية تروم تحويل بعض الاستثمارات من استثمارات عالية المخاطرة إلى استثمارات أكثر استقرارا وأقل مخاطرة.

كلما اقتربت من الموعد المحدد سلفا للوصول إلى أهدافك الاستثمارية، كلما دعت الحاجة إلى إعادة توزيع استثماراتك وتحويلها من استثمارات عالية المخاطرة إلى أخرى أقل مخاطرة، لأن الفترة الزمنية المحددة أوشكت على الانتهاء ولم يعد لك وقت كافي للمرونة وتغيير الخطط والاستراتيجيات.

عملية إعادة توزيع الاستثمارات بناءا على الفترة الزمنية المتبقية للوصول للأهداف الاستثمارية تدل على وعي ومتابعة المستثمر.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.