اسعار النفط بعد حادث أرامكو سبتمبر 2019

في أعلى صعود منذ 28 عاما.. أسعار النفط تشتعل بعد هجمات “أرامكو”

على مدار يومي السبت والأحد الماضيين كان المتداولون والمحللون في سوق النفط العالمي يستعدون لمتابعة حركة أسعار النفط وتقييم مستقبل السوق على خلفية الهجمات التي طالت اثنتين من أهم المنشآت التابعة لـ “أرامكو” يوم السبت ، والذي أدى إلى اقتطاع أكثر من خمسة في المئة من الإمدادات العالمية.

وصعدت أسعار النفط خلال جلسة اليوم الاثنين بنحو 20% في الدقائق الأولى من التعاملات الآسيوية، بأكبر ارتفاع يومي على الإطلاق، إذ سجل خام برنت أكبر مكسب خلال الجلسة منذ حرب الخليج عام 1991، بحسب تقرير لموقع “أويل برايس”. وقفزت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت ما يصل إلى 19.5% إلى 71.95 دولار للبرميل. بينما قفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بما يصل إلى 15.5% إلى 63.34 دولار للبرميل.

بيد أن السعر عاد لتحجيم مكاسبه ، بعدما تراجع إلى 8% بعد تطمينات أمريكية بالتزويد من الاحتياطي الاستراتيجي لسد العجز في الإمدادات. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد غرّد على تويتر قائلا: “في ضوء الهجوم على السعودية، الذي يمكن أن يؤثر على أسعار النفط، وافقت على استخدام الاحتياطي الاستراتيجي، إذا لزم الأمر، من أجل ضمان تدفق الإمدادات في الأسواق”.

تداول على النفط والذهب.. والمزيد أيضًا

برنت قد يتجاوز 75$ إذا تجاوز توقف السعودية 6 أسابيع

وفقًا لتصريحات وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، فإن إن شركة “أرامكو” تعمل على استعادة مستويات الإنتاج المعهودة، مضيفًا أنها ستعرض معلومات جديدة حول ما تعرضت له خلال الـ48 ساعة القادمة. وأضاف الوزير أن التقديرات الأولية أشارت إلى توقف كمية من إمدادات الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، وهو ما يعادل 50% من إنتاج الشركة، مشيرًا إلى أنه سيتم تعويض بعض حاجة العملاء من خلال المخزونات.

وقال مدير الأبحاث لدى “مورنينغ ستار”، “ساندي فيلدن” تعليقًا على ذلك : سعر خام “برنت” قد يقفز إلى 80 دولارًا غدًا الثلاثاء، في حين قد يصل “نايمكس” إلى 75 دولارًا، لكن ذلك يعتمد على المعلومات التي ستعرضها “أرامكو” بعد مهلة اليومين.

ربما لن تكون هناك مشكلة واضحة في الإمدادات على الفور لأن السعودية قادرة على تلبية حاجة السوق من المخزون، وفقًا لـ”فيلدن”، لكن إذا أكدت “أرامكو” أن انقطاع الإمدادات سيستمر لأسابيع، فمن المحتمل وصول “برنت” إلى 80 دولارًا وقد تستمر بعدها الأسعار في الارتفاع.

سيناريوهات “جولدمان ساكس”

من جانبه أطلق المحلل الاستراتيجي للسلع لدى مصرف “جولدمان ساكس”، “داميان كورفالين” أربعة توقعات سعرية لأربعة احتمالات بشأن استمرار الاضطراب في الإمدادات.

الاحتمال الأول : يرى “كورفالين” أنه في حال استمر انقطاع الإمدادات لفترة قصيرة للغاية (لمدة أسبوع)، سيؤدي ذلك إلى زيادة أسعار العقود طويلة أجل التسليم لتعكس المخاطر المتزايدة، ومع ضعف توقعات النمو واحتمالات تزايد إنتاج البلدان غير الأعضاء في “أوبك” خلال العام القادم، فإن هذه الزيادة قد تتراوح بين 3 و5 دولارات.

الاحتمال الثاني : إذا استمر الأثر فترة من أسبوعين إلى ستة أسابيع، فبجانب الانعكاس على الأسعار طويلة الأجل ستتحرك الأسعار قصيرة الأجل أيضًا، وإجمالًا، ستتراوح الحركة المتوقعة بين 5 و14 دولارًا للبرميل، بما يتناسب مع طول مدة الانقطاع والكمية المُعطل ضخها.

الاحتمال الثالث : في حال تم الإعلان عن استمرار اضطراب الإمدادات لأكثر من ستة أسابيع، يتوقع “كورفالين” ارتفاع سعر “برنت” فوق 75 دولارًا بشكل سريع، وهنا من المحتمل أن تلجأ الولايات المتحدة لاستخدام المخزونات الاستراتيجية لسد العجز والحد من ارتفاع الأسعار.

الاحتمال الرابع : في السيناريو الأخير، يقول محلل “جولدمان ساكس: إذا حدث أن استمر انقطاع الإمدادات لأكثر من 3 أشهر وبمقدار 4 ملايين برميل يوميًا مع ارتفاع الأسعار فوق 75 دولارًا للبرميل، فسيحفز ذلك عرض النفط الصخري وكذلك الطلب عليه.

القراء شاهدوا أيضا:

– توقعات اسواق النفط لعام 2019
الأسعار بلغت الذروة.. هل ينبغي الاستثمار في الذهب الآن؟
جولة جديدة من الرسوم في الحرب التجارية تضغط على أسعار النفط
“بيتكوين” تعود للواجهة بمكاسب قوية منذ بداية العام

أسعار النفط بين ضغوط اقتصادية وروافع جيوسياسية

3 عوامل تتحكم في مستقبل النفط بعد الهجمات الأخيرة!

إذا كنت تسارع لضم النفط لمحفظتك الاستثمارية بعد ما وقع من هجوم على المنشآت النفطية السعودية يوم السبت، إليك 3 أمور عليك الاهتمام لها: تحديثات أرامكو حول الإصلاحات، واحتمالية توجيه رد لإيران، وتغريدات الرئيس ترامب عن الأمر :

1- أدى تعرض منشأتي معالجة النفط التابعة لأرامكو السعودية للهجوم إلى خفض إنتاج النفط بنحو 5.7 مليون برميل يوميا. ووفق مصادر داخلية سعودية ، أدلت لـ “رويترز”بتصريحات حول عودة جزء مهم من الانتاج يوم الاثنين، إن أرامكو لم تعد أكيدة من استعادة الكفاءة الإنتاجية كاملة و سوف تستغرق أسابيع، وليس “أيام” كما كانت تظن قبل فحص الأمر عن كثب، عندما قالت إنه بحلول يوم الاثنين سيتم استعادة ثلث الإنتاج. وقال بوجونار تونهاجين، رئيس أبحاث سوق النفط في Rystad Energy، في مذكرة للعملاء: “إن العالم ليس قريبًا حتى من إمكانية تعويض فقدان أكثر من 5 مليون برميل يوميًا من الصادرات السعودية..”

2- يبدو أن التصعيد صار مؤكدًا، بعد تدعيم مسؤولين سعوديين لمزاعم الولايات المتحدة، والتي قالت إن الهجمات إيرانية، وليس من جانب الحوثي، المتمردين اليمنيين الموالين لإيران. وأشار الرئيس ترامب خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى جاهزية القوات الأمريكية بضرب إيران في رد مباشر على ما فعلت، وانطلاق القوات مرهون بتأكيد من المخابرات السعودية. وقالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفكر في رد عسكري، وسط دعوات في البنتاغون والكونغرس لضبط النفس.

3- بعد أن قفزت أسعار النفط يوم الاثنين بشكل جنوني في الدقائق الأولى، وهو أكبر ارتفاع منذ 28 عاما، ثم تراجعت إلى 8% بعد تطمينات أمريكية بإخراج بعض النفط الخام من الاحتياطي الاستراتيجي وتطمينات روسية بسد العجز من الإنتاج السعودي. وهذا ما هدأ حدة رالي الصعود. ومن غير المعلوم حجم النفط التي قد تضخه الولايات المتحدة من الاحتياطي الاستراتيجي لها.

تظهر أغلب التقارير أن العوامل الاقتصادية العالمية الحالية تحد من ارتفاع أسعار النفط فيما قد يدفع تفاقم التوترات الجيوسياسية والأمنية إلى صعودها (رويترز)

* هذه المادة برعاية :

eToro هي منصة متعددة الأصول توفر الاستثمار في كل من الأسهم والعملات الرقمية، بالإضافة إلى تداول أصول عقود الفروقات. سواء كنت مُبتدئًا أو لديك خبرة.. eToro لديها كل ما تحتاجه لتلبية احتياجاتك للتداول والاستثمار عبر الانترنت.

* تحذير المخاطر: العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 75% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون أموالهم عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كان بإمكانك تحمل المخاطرة العالية بخسارة أموالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.